التسول .. وباء يغزوا شوارع العاصمة بغداد

Thu, 09 Feb 2017 20:50:51

790

المحرر : احمد خضر

سكاي عراق / بغداد/ ما ان تستيقظ العاصمة بغداد في الصباح الباكر حتى ينتشر عشرات المتسولين في شوارعها وازقتها وبين السيارات المتوقفة عن اشارات المرور حيث يطرق المتسولون زجاج النوافذ دون يأس وهم يحملون اطفال صغار بعمر الزهور او اوراق متهرئة لتقارير طبية او اي شئ اخر يمكن من خلاله اقناع الاخرين بأنهم فقراء يستحقون الحصول على ورقة من العملات النقدية الصغيرة . حيث كشف احدى المتسولات في العاصمة بغداد اسباب استمرارها بعمل التسول , ان ” احدى اسباب استمرارها بالعمل هو الخضوع للامر الواقع بعد ان اثقلت الهموم كاهلها وعدم توفر المعيل للاسرة لادخال مورد مالي لسد رمق الحياة اليومية فهي لاتزال تعمل على مدار اربعة سنين متواصلة , مبينة ً انها ام لاربعة اولاد، اثنان مريضان، واكبرهم عمره لايتجاوز ثماني سنوات، فاضطررت للخروج مع اولادها للتسول في الشوارع لتأمين لقمة العيش، فتقول معبرة عن آلامها “الويل لنا من ظلم السياسيين والحكومة علينا، كيف صار العراق بهذا الشكل؟”. من جهة اخرى قالت ايلاف , انا ” نازحة من غربي كوردستان، تركنا كل شيء وراءنا وجئنا بمفردنا، والدتي مريضة ووالدي متوفٍ، انا واختي نخرج كل يوم إلى الشوارع للتسول، لكسب بعض من المال من أجل المعيشة”. وتمضي ايلاف قائلة “نجني ما يتراوح بين 15 الى 20 الف دينار عراقي من المال كل يوم، وليس لدينا حل آخر سوى التسول”. فيما يقول احمد سلام ، البالغ من العمر 64 عاما، “لدي ثلاثة اولاد، وهم يستطيعون تحصيل رزقهم، أما أنا فلا قدرة لدي على العمل بسبب مرضي، وعملي الوحيد هو التسول في شوارع بغداد “. من جانبه كشفت عضو مجلس محافظة بغداد , دهاء الراوي، ان “متابعة ظاهرة التسول هي من مسؤوليات وزراة العمل والشؤون الاجتماعية وقالت الراوي في تصريح لوسائل الاعلام تابعته (سكاي عراق)” , ان “ظاهرة التسول انتشر بشكل كبير بعد احداث عام 2003، إذ نشاهد كثيرا من الناس وهم يتسولون على ارصفة الشوارع وقارعات الطرق، ومن مختلف الفئات العمرية”. واضافت , ان ” من مسؤولية وزارة العمل والشؤون الاجتماعية متابعة هذه الظاهرة والقضاء عليها، ونحن كمجلس محافظة بغداد نظمنا الكثير من ورش العمل مع منظمات المجتمع المدني لتوعية الناس بهذه الظاهرة وخطورتها على المجتمع من الناحيتين الاخلاقية والانسانية”, مشيرة ً الى , إن “مجلس محافظة بغداد اتصل اكثر من مرة بوزارة الداخلية، لمنع هؤلاء من التسول في الشوارع، لكن الوزارة لم تستجب لطلبنا، ونحن جهة رقابية وليست تنفيذية” . من جانب اخر , كشفت وزارة الداخلية عن اسباب زيادة التسول في مناطق العاصمة بغداد , ان “ظاهرة التسول تزداد يوما بعد يوم، والجهات الامنية ليس باستطاعتها السيطرة على هذه الظاهرة، فالفقر ينتشر في العراق بسبب سوء الاوضاع الامنية والاقتصادية التي يمر بها البلد”. وقالت الوزارة في بيان لها , ان ” ظاهرة التسول ليست فقط من اختصاصها ، بل تقع مسؤولية مكافحتها على الكثير من دوائر ومؤسسات الدولة , موضحا ً ,ان ” الوزارة لم تدخر جهداً في مفاتحة هذه الجهات والتنسيق معها حول هذه الظاهرة ، وهناك قسم متخصص في مديرية شرطة بغداد ، كانت ظاهرة التسول احد اهم اختصاصات عمله”. واضاف , ان ” الوزارة شرعت الى تأسيس الشرطة المجتمعية في وزارة الداخلية لفتح آفاق التواصل والتعاون مع المجتمع ومشاركته في كل فعالياته والمساهمة الايجابية في تطوير المجتمع العراقي ولم يكن من واجبها بالمرة الاعتقالات او الاعمال الامنية والشرطوية المعروفة لدى الجميع”. وابدت وزارة الداخلية ترحيبها بالتعاون مع وسائل الاعلام في تشخيص مواطن الخلل في بعض مفاصلها ، لكنها دعت وسائل الى الاعلام الى الاتصال بالمختصين في الوزارة للاطلاع على رأيهم في القضية المطروقة ، قبل ان تنشر او تبث اي تقرير ، حتى يكتمل التقرير المقدم من كافة جوانبه”. ومن جانبه قالت عضو لجنة حقوق الانسان النيابية شيرين رضا, إن “المسؤولية عن ازدياد ظاهرة التسول يتحملها كل المسؤولين العراقيين بمن فيهم اعضاء مجلس النواب”. وقالت رضا في حديث لوسائل الاعلام تابعته (سكاي عراق) , انه “ليست هناك طبقة وسطى في المجتمع العراقي، لدينا طبقتان، وهما: العليا بمعنى الاغنياء بدرجة عالية، والسفلى بمعنى الفقراء تحت خط الصفر، وهذا سببه الحكومة والمسؤولين العراقيين, مظيفة , ان “عائدات ثروة النفط تتوزع بين الجهات السياسية، وليس على الشعب، وهذا ادى الى نشوء الفرق الكبير بين الفقير والغني في المجتمع العراقي”. واضافت , ان “على الحكومة العراقية ووزارة حقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني العمل على توعية الناس من هذه الظاهرة، وايضاً توعيتهم على ضرورة محاسبة المسؤولين والمفسدين الذين يهدرون اموال العراق التي لا أحد يعلم اين تذهب, مخاطبة اعضاء البرلمان , الى العمل بشكل دقيق حول ظاهرة التسول، لانها تهدم هرم الانسانية، وهي سبب رئيسي لانتشار الفساد الاخلاقي والانساني في المجتمع” . وفي هذا السياق، يوضح الباحث الاجتماعي عبد الصمد القريشي أنّ “ظاهرة التسوّل ليست جديدة، لكنها تطوّرت خلال السنوات الأخيرة مع ترهل الأمن، وتسلّمتها عصابات منظمة تستغل النساء والأطفال المشردين على شكل مجموعات تجوب الشوارع والطرقات والأسواق لجمع المال، وهذه كارثة اجتماعية بحد ذاتها”. وقال القريشي , أنّ “هذه الظاهرة الخطيرة تخفي خلفها ظواهر أشد خطراً، منها تجارة الأعضاء البشرية، والمخدرات، والدعارة، واستغلال الأطفال حتى في أعمال العنف. وهذه الظاهرة تهدد النسيج الاجتماعي العراقي على المدى القريب والبعيد، ولا بد من وضع حلول جذرية لمعالجتها اجتماعياً أمنياً”. ويُعدّ ذوو الإعاقة والأطفال والنساء أبرز أدوات التسول المناسبة للعصابات، لكن الجهات الأمنية تعتبر أن هذه العصابات، تشكل خطراً أمنياً كبيراً على البلاد، فضلاً عن المخاطر الاجتماعية. ويقول خبراء أن انتشار ظاهرة التسول واستغلال المتسولين من عصابات منظمة يتزامن مع ارتفاع عدد الأيتام في العراق إلى أكثر من 5 ملايين يتيم، ونحو أربعة ملايين أرملة، وآلاف المشردين، وعشرات آلاف العاطلين عن العمل، ما يعزز هذه الظاهرة ويزيد من انتشارها. يذكر , أن ” تقريرا أعده الجهاز المركزي للإحصاء وتكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة التخطيط والتعاون الإنمائي الاتحادية، عن خط الفقر وملامحه في العراق، أظهر أن ما نسبته 23% من سكان البلاد يقعون في دائرة الفقر، وأن هذه النسبة تزداد في الريف العراقي أكثر”.


نائب عن الفتح يتساءل: كم دفع العيساوي من مبالغ لاخراجه وتسوية الامور معه؟؟

تساءل النائب عن تحالف الفتح محمد كريم عن حجم المبالغ التي دفعت من اجل تسوية الامور مع رافع العيساوي،

01/07/2020 13:08:26

السجن لرئيس الوزراء الفرنسي السابق وزوجته بسبب وظيفة وهمية

حكم على رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق فرنسوا فيون بالسجن 5 أعوام، بينها ثلاثة مع وقف التنفيذ، بعد اعتباره مذنباً في قضية إسناد وظيفة وهمية لزوجته،

29/06/2020 18:16:20

الجابري يكشف عن فساد واستغلال لجائحة كورونا ودعوات لاستضافة الكاظمي ووزير الصحة

كشف النائب عن محافظة ذي قار ستار الجابري، الثلاثاء، عن فساد كبير واستغلال للأزمة التي يعيشها البلد من قبل تجار كورونا

23/06/2020 13:30:23

نصيف : مندوب شركة أوراسكوم المصرية يتجول حاملاً حقيبة رشاوى بقيمة ٤٠ مليون دولار

دعت النائبة عالية نصيف هيئة النزاهة إلى إعلان نتائج التحقيق في مذكرة الاتفاق التي كان من المفروض أن تؤدي إلى إبرام عقد محطة بيجي الكهربائية،

18/06/2020 11:23:54