كتلة نيابية تكشف سببين رئيسيين لإثارة الفوضى في محافظة كركوك

Thu, 10 Jan 2019 17:16:40

86

أكدت رئيس كتلة المجلس الشعبي السرياني الكلداني السرياني الاشوري في مجلس النواب ريحان حنا ايوب، الخميس، أن هناك سببين رئيسيين لإثارة الفوضى في كركوك وهما عسكرة المدينة من قبل جهات معينة، وتهميش جهة على حساب جهة اخرى.

وقالت أيوب في بيان صحفي لها اليوم 10 كانون الثاني 2019 إن محافظة كركوك تحتاج الى حفظ الأمن فيها والابتعاد عن اثارة الفوضى وتأجيج الازمات والفتن بين مكوناتها.

وأضافت أن الوضع الحالي في المحافظة ليس بالجديد كونها تعد حالة خاصة تختلف عن بقية المحافظات، فلا بد من تطبيع الأمن فيها وليس إثارة الفوضى وتأجيج الازمات بين مكوناتها.

وعلقت ايوب على قضية رفع علم كردستان في كركوك، ان اقليم كردستان وعلمها معترف بهما حسبما نص عليه الدستور، مبينةً أن هنالك الكثير من الرايات الدينية والقومية والعرقية التي ترفع في جميع انحاء العراق ولا يوجد اي تعليق من أية جهة على ذلك.

وطالبت السلطات الامنية في كركوك احتواء الوضع في كركوك، منوهة الى أن القوات الامنية في كركوك لو كانت من اهالي المحافظة لكان الموقف مغايرا لما حصل في الوقت الحالي.

وألمحت الى أن الحل لاستتباب الوضع في المحافظة، هو بتطبيق المادة 140 من دستور جمهورية العراقي لتبقى مدينة التأخي والمحبة والسلام.


دراسة متخصصة تتوقع ان يتحول العراق الى سااحة مواجهة بين امريكا وايران

توقعت دراسة أعدتها مجموعة الأزمات الدولية أن العراق قد يتحمل العبء الأكبر في حال تصاعد التوتر بين ايران والولايات المتحدة الأميركية.

17/01/2019 06:10:15

اليونسكو: مهمة اعادة اعمار الموصل ستكون صعبة جداً

اعتبرت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو أودري أزولاي أن إعادة إعمار مدينة الموصل العراقية ستكون "صعبة" خصوصا بسبب انتشار الألغام.

16/01/2019 07:14:44

بالاسماء تعرف على الميليشيات التي طالبت امريكا عبد المهدي بتجميدها

افادت مصادر عراقية في العاصمة الأميركية واشنطن، بحصولها على قائمة بأسماء "الميليشيات"، طلبت الولايات المتحدة الأميركية من العراق تجميدها وسحب السلاح م

15/01/2019 15:41:43

تقرير بريطاني: حكومة عبد المهدي لن تستطيع حل المشاكل التي يعاني منها العراقيين

كشف تقرير أعده معهد "AW" البريطاني، ان المشكلات التي يعاني منها العراقيون أكبر من قدرة الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي، مبينا ان حجم ما تستطيع

15/01/2019 13:31:27