التحقيق في سقوط الموصل يدخل المالكي دائرة الاتهام ويبعده عن منصبه والاخير يهدد ويعود

Mon, 05 Nov 2018 06:39:04

627

 افادت صحيفة "عكاظ" السعودية يوم الاثنين ان اعادة فتح ملف سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش من شأنه ابعاد رئيس ائتلاف دولة القانون عن منصب نائب رئيس الجمهورية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في عددها الصادر اليوم، ان تحركا برلمانيا انطلق بهذا الشأن بعد كشف تفاهمات بين رئيس الجمهورية برهم صالح، مع المالكي لتوليه منصب نائب الرئيس.

واضافت المصادر ان التحرك البرلماني الجديد يتزامن مع مشروع سيناقشه البرلمان يقلص عدد نواب رئيس الجمهورية من ثلاثة الى واحد.

ولفتت المصادر الى ان مجموعة من النواب عكفت على منذ نحو 10 ايام على جمع الوثائق التي تدين المالكي، والتجاوزات السياسية والادارية والمالية التي قام بها خلال فترة توليه رئاسة الحكومة، مؤكدة ان الملف الابرز الذي سيعاد فتحه هو سقوط الموصل.

وردفت المصادر ان البرلمان السابق حمل المسؤولية الكاملة عن سقوط الموصل المالكي الا ان ايا من العقوبات والمحاسبة لم تتم دون معرفة الاسباب.

في غضون ذلك نقل مصدر برلماني عراقي عن المالكي توعده للجهات التي تسعى لإعادة مثل هكذا ملفات، مؤكدا تمسكه بمنصب نائب رئيس الجمهورية، مسلحا بقرار المحكمة الاتحادية الذي اعاده الى الموقع العام الماضي رغم قرار البرلمان تحميله المسؤولية في سقوط الموصل.

وهدد المالكي وفقا للمصادر بفتح ملفات "كبيرة" كفيلة بكشف كل الحقائق عن تجاوزات بعض القوى السياسية في البرلمان ما سيفقدها شعبيتها امام الرأي العام.


معهد امريكي يقدم توقعاته للاوضاع السياسية حو ل العالم لعام 2019

نشر موقع معهد "ستراتفور" الأمريكي تقريرا، يقدم فيه توقعاته لعام 2019.

14/12/2018 07:21:08

دراسة تكشف عن ضعف في الإجراءات الحكومية لمعالجة ظاهرة تعاطي المخدرات في العراق

كشفت دراسة عن ضعف الإجراءات الحكومية في معالجة تفشي تعاطي المخدرات في العراق.

13/12/2018 11:00:54

منظمة العفو الدولية: تخريب أراضي الأيزيديين الزراعية في العراق يرقى الى جرائم الحرب

اعتبرت منظمة العفو الدولية "أمنستى"، الخميس، أنّ ما أقدم عليه تنظيم "داعش" من "تدمير وحشي ومتعمّد" لأراضي الإيزيديين الزراعية في العراق يرقى إلى "جرائ

13/12/2018 08:54:42

سيناريوهات جديدة قد تغيير المشهد السياسي العراقي ... فمن سيكون الضحية؟

حتى الان، فإن صراعات عنيفة واختلافات ما تزال تعصف باستكمال الحكومة وبقية المناصب السيادية والتي بدأت تمتد الى ايقاف جلسات البرلمان وتعطيلها بهدف افشال

12/12/2018 15:59:47