المساءلة تقرر منع حجز اموال اقارب المشمولين باجراءاتها من الدرجتين الاولى والثانية

Mon, 19 Mar 2018 14:13:17 | عدد القراءات : 511

اعلن عضو ائتلاف الوطنية حيدر الملا، الاثنين، نجاح مساعيه بالعمل مع هيئة المساءلة والعدالة باصدار قرار يمنع حجز اموال اقارب المشمولين باجراءاتها من الدرجتين الاولى والثانية وخاصة فيما يتعلق بحجز عقاراتهم ومنع التصرف بها ومن بينها عمليات البيع.

وقال الملا في بيان صحفي ، إن "قانون 72 لهيئة المساءلة والعدالة الخاص بحجز اموال وممتلكات المشمولين بقراراتها شمل 4257 شخصاً"، مبينا أن "الجهات المعنية طبقته على عشرات الالاف من اقارب المشمولين من الدرجتين الاولى (الزوج والزوجة والابناء والاب والام والاخوة والاقارب ومن ضمنهم من الدرجة الثانية)". 

وكشف الملا، انه "استطاع بعد اجتماع مع هيئة المساءلة والعدالة بتحقيق انجاز تمثل بإصدار تعميم من الهيئة وجه الى وزارة العدل – دائرة التسجيل العقاري ووزارة المالية – هيئة الضرائب يلزم الطرفين وجميع الجهات ذات العلاقة بمنع وضع اشارة الحجز او منع ترويج معاملات البيع لذوي واقارب المشمولين باجراءات المساءلة والعدالة من الدرجتين الاولى والثانية".

واضاف ان "جهوده هذه اثمرت عن رفع الضرر عن كثير من الاطراف التي تضررت بفعل التطبيق السابق لاجراءات المساءلة والعدالة وانقذت عشرات الالاف من الاشخاص من مصير حجز اموالها وممتلكاها لكونها من اقارب المشمولين بتلك الاجراءات". 


لماذا تخشى سوريا وروسيا من هذه الغواصة الأميركية؟

إن الصواريخ المميتة الجديدة المضادة للسفن الحربية بعيدة المدى، مثل صاروخ كروز Kalibr الروسي، الذي يمكن إطلاقه من منصات برية أو جوية أو بحرية، يجعل الا

14/04/2018 15:55:09

هل تجدد نشاط داعش بالعراق.. وما قصة "الرايات البيضاء"؟

قبل حوالي ثمانية أشهر، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر على داعش، وانتهاء العمليات العسكرية والتوجه للعمل الاستخباراتي. لكن يبدو أنه إلى ا

13/04/2018 07:00:10

القبض على أخطر وأكبر عصابة للقتل والسرقة في بغداد

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن إلقاء القبض على أكبر وأخطر عصابة للسرقة، والقتل، والسطو المسلح في بغداد، نفذت 50 عملية بجانبي الكرخ والرصافة.

30/03/2018 07:42:39

بعد تحذير العبادي.. تخوف عراقي من تكرار سيناريو الرعب

أصوات ارتفعت في احتجاجات متفرقة قبل سنوات، نادت بتحسين الخدمات البلدية، وصرف الرواتب المتأخرة، فضلاً عن العديد من الأصوات العراقية التي رفعت شعار المظ

29/03/2018 06:20:06