الهجرة والمهجرين: تعلن حصيلة وتفاصيل حادثة حافلة النازحين العراقيين في تركيا

Fri, 12 Jan 2018 16:29:37 | عدد القراءات : 498

اعربت وزارة الهجرة والمهجرين، الجمعة، عن بالغ حزنها وأسفها لحادثة الحافلة التي ألمت بنازحين عراقيين في تركيا أثاء عودتهم لديارهم، فيما أعلنت حصيلة الحادثة وتفاصيلها. 

وقالت الوزارة في بيان ، إنها "تعرب عن بالغ حزنها وأسفها لوفاة تسعة نازحين عراقيين وجرح ما يقارب ٢٨ آخرين في حادث سير بمدينة شرناق جنوب شرق تركيا أثناء عودتهم الى العراق".


وقدمت الوزارة، "تعازيها الى عوائل الضحايا"، مؤكدة "حرصها على سلامة عودة جميع النازحين طوعا الى ديارهم".

وأوضح رئيس وفد وزارة الهجرة والمهجرين الى تركيا صفاء حسين، "ضمن برنامج العودة الطوعية المجانية للنازحين، تمت إعادة (454) نازحا عراقيا متواجدا في الجمهورية التركية بقافلة متكونة من عشر حافلات"، موضحا انه "خلال الرحلة انحرفت إحدى الحافلات عن مسارها الصحيح بسبب الأمطار ووعورة الطريق المؤدي الى منطقة شرناق جنوب شرق تركيا والقريبة من الحدود العراقية التركية، ما أدى الى انقلاب الحافلة التي تقلهم ووفاة تسعة من النازحين وإصابة 28 آخرين، بينهم ثلاث حالات خطرة". 

وكانت وسائل إعلام تركية أفادت، اليوم الجمعة، بأن تسعة أشخاص لقوا مصرعهم، فيما أصيب 28 آخرون بجروح أغلبهم عراقيون، إثر انقلاب حافلة كانت تقلهم في ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا.


تقرير أميركي يحذر: جنوب العراق غير صالح للاستيطان البشري

رجح تقرير نشره موقع "The Atlantic" الأميركي، فقدان جنوب العراق أهليته للاستيطان البشري لأسباب عدة.

19/07/2018 11:00:39

محطة: احتجاجات العراق انقلاب للسحر على الساحر الايراني وهكذا قوّى حكومة العبادي

وجهت الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ أكثر من أسبوع في معظم المحافظات الجنوبية في العراق "صفعة جديدة" للنظام الإيراني، الذي بات يتجرع سما حاول دسه للحكو

17/07/2018 12:11:37

لماذا يتظاهر العراقيون في الجنوب وما الذي جعلها مختلفة؟

دخلت الاحتجاجات التي يشهدها العراق أسبوعها الثاني وسط مخاوف من اتساع رقعتها إلى باقي أنحاء العراق وخاصة العاصمة بغداد.

17/07/2018 08:16:40

بعد "التحالف غير المقدس".. حرب العراق نزهة لـ"الكارثة" الجديدة في الشرق الاوسط

حذرت صحيفة "الغارديان" البريطانية من كارثة جديدة في الشرق الأوسط، سيتسبب بها "التحالف غير المقدس" بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاد

17/07/2018 08:10:37