محافظ البصرة: سأعمل كمدير لتقاعد البصرة لمدة اسبوع للوقوف على مشاكل الدائرة

Fri, 12 Jan 2018 13:40:23 | عدد القراءات : 388

كشف محافظ البصرة اسعد العيداني عن عزمه ممارسة عمله كمدير لتقاعد البصرة من موقع أدنى لمدة أسبوع للوقوف على مشاكل الدائرة وعناصر الخلل فيها لغرض انجاز المعاملات بالسرعة المطلوبة.

وأشار المحافظ  إلى أن ممارسة عمله كمدير للتقاعد سيكون خلال الأسبوع المقبل أو الذي يليه، مبينا بأن تأخير إقرار الموازنة الاتحادية وعدم صرف الأموال من قبل الحكومة المركزية للبصرة كان السبب وراء تأخر مساعدة هذه الدائرة من قبل الحكومة المحلية.

وكان مدير تقاعد البصرة باسل العيداني قد ناشد عبر المربد رئيس الوزراء حيدر العبادي بالاشراف المباشر والمتابعة الشخصية لملف المديرية التي تعاني من سلسلة مشاكل ويراجعها شريحة كبيرة من المجتمع تضم كبار السن ممن تتجاوز اعمارهم 60 عاما وآخرين خرجوا من الخدمة لاسباب مرضية فضلا عن ذوي الشهداء والمتوفين.

وقال العيداني ان معوقات العمل لاتزال قائمة، على الرغم من إيعاز رئاسة الوزراء لوزارة المالية بتحقيق متطلباتها من توفير الأبنية وزيادة أعداد الموظفين وشمولها بالمخصصات والحوافز إلا ان الوزارة لم تقدم للهيئة شيئا حتى الآن.

وكان مدير تقاعد البصرة قد طالب مجلس المحافظة في الـ 8 من الشهر الجاري باستضافته في إحدى جلساته لغرض اطلاعهم على المشاكل التي تعترض عمل المديرية.


تقرير أميركي يحذر: جنوب العراق غير صالح للاستيطان البشري

رجح تقرير نشره موقع "The Atlantic" الأميركي، فقدان جنوب العراق أهليته للاستيطان البشري لأسباب عدة.

19/07/2018 11:00:39

محطة: احتجاجات العراق انقلاب للسحر على الساحر الايراني وهكذا قوّى حكومة العبادي

وجهت الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ أكثر من أسبوع في معظم المحافظات الجنوبية في العراق "صفعة جديدة" للنظام الإيراني، الذي بات يتجرع سما حاول دسه للحكو

17/07/2018 12:11:37

لماذا يتظاهر العراقيون في الجنوب وما الذي جعلها مختلفة؟

دخلت الاحتجاجات التي يشهدها العراق أسبوعها الثاني وسط مخاوف من اتساع رقعتها إلى باقي أنحاء العراق وخاصة العاصمة بغداد.

17/07/2018 08:16:40

بعد "التحالف غير المقدس".. حرب العراق نزهة لـ"الكارثة" الجديدة في الشرق الاوسط

حذرت صحيفة "الغارديان" البريطانية من كارثة جديدة في الشرق الأوسط، سيتسبب بها "التحالف غير المقدس" بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاد

17/07/2018 08:10:37